مرآة العالم

جاويش أوغلو: الأخوة والوحدة بين الدول الخليجية تحمل معاني وأهمية كبيرة لتركيا

أكد وزير الخارجية التركي , “مولود جاويش أوغلو”, اليوم الأحد 18 حزيران/يونيو 2017 , أنّ الأخوة والوحدة والتضامن بين دول الخليج ذات أهمية كبيرة بالنسبة إلى تركيا، مشيراً إلى أنّ الحوار هو السبيل الأمثل لحل الخلافات الخليجية.

وقال جاويش اوغلو ,في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المقدوني “نيكولا ديميتروف”، في العاصمة المقدونية “سكوبيه”: “إن التعاون المشترك بين دول الخليج يحمل أهمية كبيرة بالنسبة إلى دول المنطقة وإلى تركيا، فالأخوّة والوحدة والتضامن بين تلك الدول مهمة جداً” وفق ما نقل موقع ترك برس الإخباري.

وشدد جاويش أوغلو ,على ضرورة إيجاد حل للخلافات عن طريق الحوار والسلام والاحترام المتبادل ,وتقديم كل طرف الوثائق التي يتهم بها الطرف الآخر ,باعتبار أن قطر متهمة ,والأخيرة ترفض بشدة كل الادعاءات ضدها ,مبيناً أنّ “الحل يكون من خلال الحوار، واتخاذ الخطوات اللازمة من خلال تقديم التفاصيل والوثائق والأدلة، التي تثبت تورط قطر، كما يتم الادّعاء”.

كما جدد وزير الخارجية التركي ,رفض بلاده العقوبات المفروضة على قطر ,والتي تستهدف المواطنين ,مبيناً ان هذا لا يعني بالضرورة انحيازاً تركياً لطرف على حساب طرف آخر.

وأوضح وزير الخارجية التركي , أن بلاده تقوم بجهود مستمرة في سبيل إيجاد حل للأزمة الخليجية ,عبر لقاءاته الأخيرة في الكويت والسعودية ودولة قطر وقال: “تمكنا من الاستماع إلى الكويت التي تلعب دور الوسيط، وكذلك الاستماع إلى طرفي النزاع “قطر والمملكة العربية السعودية”، وكذلك وجدنا الفرصة المناسبة لنقل تمنياتنا ووآرائنا للأطراف التي اجتمعنا إليها”.

وكانت عدة دول عربية ,أعلنت يوم الاثنين في 5 حزيران الحالي ,عن مقاطعتها لدولة قطر ,وإغلاق كافة المعابر البرية والبحرية والجوية معها ,بتهمة دعم الإرهاب ,الأمر الذي رفضته قطر ,مؤكدة أنها تتعرض لحملة تحريض وافتراءات تستهدف النيل من مواقفها الوطنية وإخضاعها للوصاية.

وأبدت تركيا ,منذ اليوم الأول للأزمة الخليجية, استعدادها لدعم قطر ,ووقوفها إلى جانب تلك الدول ,في سبيل إيجاد حل للأزمة الخليجية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *