مرآة البلد

جرحى بقصف جوي ومدفعي لقوات النظام على أحياء حلب وريفها

قامت قوات النظام بشن قصف جوي ومدفعي، اليوم الاثنين 12 أيلول/سبتمبر 2016، على أحياء حلب وريفها، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى.

وقال “جمعة علي” مراسل مرآة سوريا في حلب، إن قوات النظام استهدفت بلدة بيانون في ريف حلب الشمالي، بالمدفعية الثقيلة من مواقع تمركزها في قرية رتيان وبلدتي نبل والزهراء، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين، بينما لم يسفر قصفاً مماثلاً على بلدة عندان عن إصابات.

كما قامت مروحيات النظام بإلقاء براميل متفجرة على أحياء السكري والمرجة وصلاح الدين في حلب، واقتصرت الأضرار على المادية.

وأغارت طائرات حربية روسية بالصواريخ على أحياء المرجة والجزماتي والصالحين، دون وقوع إصابات.

يأتي ذلك قبل ساعات من دخول الهدنة بموجب الاتفاق الروسي الأمريكي حيز التنفيذ مع أول أيام عيد الأضحى.

ويقضي الاتفاق  بوقف الأعمال القتالية في سوريا ابتداءً من غروب شمس اليوم الاثنين، ولمدة 48 ساعة لتمدد لاحقاً للفترة نفسها، ثم تصبح دائمة.

وكانت “حركة أحرار الشام”، قد أعلنت أمس الأحد، رفضها للاتفاق معتبرةً أنه يهدف “لتثبيت النظام”.

في حين لاقى الاتفاق قبولاً من قبل الهيئة العليا للمفاوضات وحكومة النظام بالإضافة لترحيب دولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *