مرآة البلد

جميع ضحاياها أطفال.. سلاح الجو الروسي يرتكب مجزرة في معرة حرمة بريف إدلب

وقعت مجزرة فجر اليوم، الثلاثاء 18 نيسان/إبريل 2017، في بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، جراء قصف جوي روسي استهدف المنازل والأبنية السكنية.

وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية روسية شنّت غارات جوية بالصواريخ الفراغية على أحياء بلدة معرة حرمة، مستهدفة منازل المدنيين بشكل مباشر، ما أدى إلى وقوع مجزرة راح ضحيتها 10 أشخاص من عائلة واحدة، بينهم 9 أطفال وامرأة مسنة، بالإضافة إلى سقوط عدد من الجرحى غيرهم.

وأشار الناشطون إلى أن القصف تسبب بدمار كبير في الأماكن المستهدفة، حيث سارعت فرق الدفاع المدني إلى نقاط الاستهداف للعمل على رفع الأنقاض وانتشال الضحايا والجرحى من تحتها.

وتشهد مدينة إدلب ووريفها حملة قصف جوية مكثفة يتناوب عليها الطيران الحربي التابع لنظام الأسد، وطيران حليفته، روسيا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *