مرآة البلد

جيش الإسلام يحبط محاولة جديدة للنظام للتقدم في الغوطة الشرقية

دارت اشتباكات اليوم السبت 24 أيلول/سبتمبر 2016، بين فصائل المعارضة وقوات النظام في المزارع الواصلة بين بلدتي الريحان والشيفونية، في حين دارت اشتباكات أخرى على عدة محاور بالغوطة الشرقية.

وأفاد ناشطون ميدانيون، أن قوات النظام شنت هجوماً جديداً على منطقة الريحان قرب مدينة دوما بالغوطة الشرقية سبقه تمهيد بقذائف المدفعية على المنطقة.

وأعلن “جيش الإسلام”، مقتل عدة عناصر من قوات النظام، خلال اشتباكات معه في منطقة حوش نصري بريف دمشق، فيما استهدفت طائرات النظام الحربية مدينة دوما بعدة غارات جوية مستهدفة المناطق السكنية، ما أسفر عن أضرار مادية، وعملت فرق الدفاع المدني على إخلاء المدنيين إلى مناطق أكثر أمناً.

وقال “جيش الإسلام” في حسابه الرسمي على “تيلي غرام” إنه استهدف ثلاث دبابات وعربتي “BMB” بمنطقة حوش نصري في الغوطة الشرقية، ما أدى لتدميرها وقتل عدد من عناصر النظام.

ويذكر أن جيش الإسلام أعلن، يوم أمس الجمعة، مقتل 16 عنصراً من قوات النظام إثر محاولتهم السيطرة على نقطة استراتيجية في جبهة حوش نصري بغوطة دمشق الشرقية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *