مرآة البلد

“حجاب” بعد تعليقه للمفاوضات: ما كان للأسد أن يبقى لولا الدعم الإسرائيلي

عقد المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، الدكتور رياض حجاب اليوم الثلاثاء 19 نيسان /أبريل 2016 مؤتمراً صحفياً في مدينة جنيف كشف فيه عن طلب الهيئة تعليق مفاوضات جنيف.

وهاجم حجاب كلاً من الأمم المتحدة والدول المعنية بالقضية السورية، واصفاً إياها بالعاجزة عن إدخال علبة حليب للمناطق المحاصرة ومشككاً بقدرتها على قيادة العملية السياسية. وأكد على عدم وجود حل في سوريا إلا بإسقاط بشار الأسد وزمرته ومحاكمتهم رافضاً أي شكل من أشكال إعادة إنتاج نظام الأسد.

كما أعرب المنسق العام للهيئة عن رفضه استئناف أية مفاوضات في ظل استمرار معاناة الشعب السوري، مطالباً بوضع جدول زمني واضح لتحقيق الانتقال السياسي.وعدم قبوله المساومة على ثوابت الثورة من قبل أي طرف كان، قائلاً بأن المعارضة تملك الكثير من البدائل لإسقاط النظام.

واشترط حجاب لنجاح الهدنة وجود مراقبين دوليين، متسائلاً كيف يكون هنالك هدنة في سوريا بينما إيران تعلن عن وجوب الذهاب لسورية من أجل الجهاد والقتال. كما أكد على أن الجولان أرض سورية سلمها حافظ الأسد للاحتلال الإسرائيلي الذي دعم بشار الأسد ليبقى في السلطة حتى الآن على حد وصفه.

وطالب رياض حجاب المجتمع الدولي بإنقاذ فوري لعشرات السورين الذين يموتون يومياً في المعتقلات، معتبراً أن ما يهم الأسد هو الأسير الإيراني أو الروسي وليس الإنسان السوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *