مرآة البلد

حشود عسكرية أمريكية على طول الحدود السورية التركية

أرسلت القوات الأمريكية السبت 29 نيسان/أبريل 2017 حشوداً عسكرية إلى الحدود السورية التركية في محاولة منها منع اندلاع أي اقتتال أو صراع بين القوات التركية ووحدات حماية الشعب الكردية.

وقال ناشطون ميدانيون، إن تعزيزات عسكرية أمريكية وصلت إلى قرية غنامية التابعة لناحية الدرباسية في مدينة الحسكة، لتنتشر على طول الحدود السورية التركية في محاولة منها منع حدوث اشتباكات بين القوات التركية ووحدات حماية الشعب الكردية.

وجاءت هذه التعزيزات بناء على التطورات الأخيرة، التي جرت بين الطرفين خلال الأيام الثلاثة الماضية، وتلخصت بقصف جوي تركي طال مراكزاً عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية في سوريا والعراق، وأودى بحياة عدد كبير من قياديها وعناصرها وإضافة إلى خسائر عسكرية عديدة.

كما تبادل الجانبان بعد ذلك القصف المدفعي على مناطق سيطرة كل منهما، وأسفر عن مقتل 11 عنصراً من وحدات حماية الشعب الكردية في قرية سوسك ومخفر تل فندر غربي مدينة تل أبيض بريف الرقة.

وكذلك وصلت حشوداً عسكرية تركية لتتمركز على الحدود السورية التركية، وقامت بنزع الأسلاك الشائكة الموجودة بالقرب من مدينة تل أبيض، بهدف الانتشار والتوغل فيها.

هذا ما دفع القوات الكردية لإطلاق نداءات للقوات الأمريكية عن طريق إصدار وسم على أحد مواقع التواصل الاجتماعي(#NaFlyZoneRojava)، إضافة إلى خروج مظاهرات شعبية حاشدة في الحسكة نددت بالقصف الذي تعرضت له مواقع عسكرية للأكراد، كما طالبت يوم أمس الجهات المعنية بالعمل على توفير الأمن والحماية لمواقع خاضعة لسيطرتها من خلال إقامة منطقة حظر جوي لها.

ويذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” قالت يوم أمس على لسان المتحدث الرسمي باسم البنتاغون “جيف ديفيس” فيما يخص انتشار القوات الأمريكية: “لدينا شركائنا هناك “قرب الحدود” ونحن نعمل معهم على مقربة منهم”, مضيفا أن “القوات الأمريكية منتشرة عبر كامل المنطقة الشمالية من سوريا وتعمل مع شركائنا في قوات سوريا الديمقراطية، والحدود هي من بين المناطق التي يعملون فيها”، مطالباً طرفي الصراع توجيه أعمالهم وقوتهم إلى محاربة تنظيم الدولة في الرقة والطبقة، دون الدخول في مواجهات أخرى.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *