مرآة البلد

حكومة الائتلاف تعتزم استصدار وثائق للسوريين منها جوازات سفر تحمل ختمها وشعارها

أكد رئيس الحكومة السورية المؤقتة «جواد أبو حطب»، أن حكومته بصدد العمل على استصدار وثائق وأوراق ثبوتية منها جوازات سفر للسوريين المتواجدين في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة السورية لافتاً إلى أن الأمر متعلق بموافقة واعتراف المجتمع الدولي باستصدار مثل هذه الثبوتيات.

وأوضح أبو حطب يوم السبت 3 حزيران/يونيو 2017 أن البطاقة الشخصية وجواز السفر وغيره من الأوراق المراد استصدارها، ستحمل ختم وشعار الحكومة المؤقتة ، بغية جعله نظامياً وقطع الطريق أمام النظام لاعتباره مزوراً.

وأشار رئيس الحكومة السورية المؤقتة إلى أن العمل بهذا الأمر يعود لاعتراف الدول به مشدداً على ضرورة موافقة المجتمع الدولي لاستصدار وثائق للسوريين المتواجدين في مناطق المعارضة ومنها جوازات السفر، ليتمكنوا من المشاركة في الانتخابات وأي استفتاء قد يجري لاحقاً.

ويعاني اللاجئون خارج سوريا والنازحون السوريون في الداخل السوري من صعوبة استخراج الأوراق الثبوتية والوثائق اللازمة لهم في مناطق إقامتهم نظراً لتشديد الإجراءات المتعلقة باستخراج الأوراق والثبوتيات للمواطنين السوريين خاصة في مناطق سيطرة المعارضة كون استخراج تلك الأوراق يتطلب حضور أصحاب العلاقة شخصياً ما يجعل السوريين للابتعاد عن استخراج هذه الأوراق خوفاً من حملات الاعتقال لأن نظام الأسد يعتبرهم في سجلاته من الإرهابيين ويقوم بملاحقتهم.

وكان نظام الأسد قد رفع في شهر آذار الماضي رسوم استخراج جوازات السفر محدداً رسم الجواز المستعجل بـ 800 دولار بينما الجواز غير المستعجل أي العادي فرسوم استخراجه أصبحت 425 دولاراً.

يذكر أن النظام السوري أصدر في 24 نيسان/أبريل الماضي قراراً بإيقاف تمديد جوازات السفر للسوريين في الأردن وتركيا والسودان وعدد من الدول العربية والأجنبية بهدف إجبار السوريين على استخراج جوازات سفر جديدة وتمديد القديمة من مناطق سيطرته لدعم خزينة الدولة التي تشهد ظروفاً اقتصادية ومالية صعبة بسبب حرب النظام على الشعب السوري.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *