مرآة البلد

خروج مظاهرات شعبية في عدة مناطق سوريّة خاضعة لسيطرة المعارضة

شهدت عدة مدن وبلدات سورية خاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة الجمعة 3 شباط/فبراير 2017، خروج مظاهرات شعبية، جدّدت مطالب الثورة السورية في إسقاط النظام، ودعت كافة فصائل المعارضة بفتح معارك على الجبهات ضد قوات الأسد والميليشيات المساندة له.

وعقب صلاة الجمعة تظاهر العشرات من أهالي مدن خان شيخون وجسر الشغور ومعرة النعمان وأريحا وبلدات كفرنبل وسرمدا وأطمة ودركوش بريف إدلب، مطالبين كافة فصائل المعارضة بتوحيد الجهود وفتح المعارك على الجبهات ضد قوات النظام، ومعبرين عن دعمهم لهيئة تحرير الشام التي تشكلّت حديثاً باندماج عدة فصائل أبرزها “جبهة فتح الشام”.

وخرجت مظاهرة شعبية حاشدة في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، رفع خلالها المتظاهرون لافتات كتب عليها “دي مستورا معارضة موسكو لا تمثل الشعب السوري” وذلك تنديداً بالمفاوضات التي تجري حالياً بخصوص الصراع الحاصل في سوريا.

وشهدت مدينة الأتارب بريف حلب الغربي مظاهرة تطالب بتسليم المدينة للمجلس المحلي المنتخب من قبل الأهالي، كما طالبت بإسقاط النظام وبتوحد الفصائل العسكرية.

تأتي هذه المظاهرات بالتزامن مع قصف جوي من قبل طيران النظام الحربي وحليفه الروسي استهدف عدة مناطق مختلفة من سوريا خاضعة لسيطرة المعارضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *