مرآة البلد

خسائر بالعشرات في صفوف قوات النظام وفتح حلب تنعي أحد قادتها

تمكنت فصائل كل من “جيش الفتح” و”غرفة عمليات فتح حلب”، صباح اليوم الخميس 11 آب/أغسطس 2016 من التصدي لمحاولة قوات النظام التقدم، على عدد من المحاور جنوب، وجنوب غرب مدينة حلب.

وشهدت جبهة “معمل الإسمنت-الدباغات” أعنف المعارك، حيث فشلت قوات النظام في إحراز أي تقدم للمرة الرابعة خلال يومين، كما أعلنت “حركة أحرار الشام الإسلامية”، أحد فصائل “جيش الفتح” عن قتلها عشرات الجنود وعدداً من الضباط.

في حين شهد “حي الراموسة” هجوماً شرساً من قوات النظام والميليشيات الشيعية، ودارت اشتباكات استمرت لساعات على محاور البلدية والكراجات، قبل أن تتمكن فصائل المعارضة من استعادة سيطرتها على كامل المنطقة.

هذا ونعت غرفة عمليات فتح حلب “يوسف زوعة” القائد العسكري في “جيش المجاهدين”، والذي قضى فجر اليوم خلال الاشتباكات الدامية على محور “سوق الجبس”، على أطراف مشروع الـ 1070 شقة.

ويرى مراقبون أن قوات النظام والمليشيات الموالية لها تسعى لكسب الوقت، وعرقلة هجوم واسع، قد تشنه المعارضة للسيطرة على كامل المدينة قريباً.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *