مرآة البلد

خسائر بشرية تكبدتها قوات النظام في معاركها مع مقاتلي المعارضة في حي المنشية

تواصلت الاشتباكات اليوم الثلاثاء 6 حزيران/يونيو 2017 بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها ومقاتلي غرفة عمليات البنيان المرصوص في حي المنشية متزامنة مع قصف بعشرات الغارات الجوية والقذائف المدفعية على أحياء درعا البلد المحررة.

وأفاد ناشطون ميدانيون بأن قوات النظام صعدت من عملياتها العسكرية على النقاط الخارجة عن سيطرتها في حي المنشية حيث تجددت الاشتباكات مع مقاتلي المعارضة تبادل خلالها الطرفان القصف بكافة أنواع الأسلحة في محاولة من قوات النظام التقدم واستعادة ما خسرته في الفترة السابقة إلا أن الثوار أوقفوا تقدم قوات المعارضة التي لم تنجح في استعادة هذه النقاط رغم التغطية الجوية المكثفة والقصف العنيف على أحياء درعا البلد والنقاط الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة.

وأضاف الناشطون بأن قوات النظام قد حشدت المزيد من التعزيزات العسكرية مؤخراً إلى المنطقة من أجل المشاركة في هذه المعارك غلا أن قوات المعارضة تقف بالمرصاد لكل المحاولات الهجومية الرامية للسيطرة على كامل الحي.

وكشفت غرفة عمليات البنيان المرصوص في بيان لها عن حجم الخسائر البشرية التي منيت بها قوات النظام وميليشياتها في الاشتباكات التي دارت في الحي ضمن معركة الموت ولا المذلة التي أطلقتها في شباط من العام الجاري حيث وثقت غرفة العمليات بالاسم مقتل 14 عنصراً من قوات النظام بينهم ضباط .

وكانت فصائل المعارضة أعلنت في وقت سابق مقتل 298 عنصراً لقوات النظام والميليشيات الأجنبية، وأسر خمسة عناصر آخرين كما دمرت عدداً من الآليات العسكرية والمدرعات بينها رشاش ثقيل عدد 2 من عيار 23 وست عربات شيلكا، وست دبابات من الطراز المتطور، وطائرتي استطلاع وتدمير ثلاثين نفقاً.

وأكدت مصادر المعارضة السورية  تقدمها وسيطرتها على 500 كتلة سكنية وحاجز، بالإضافة إلى الاستيلاء على ذخائر وتجهيزات عسكرية ورشاش ثقيل من عيار 14.5.

كما وثقت غرفة عمليات البنيان المرصوص أكثر من 765 غارة جوية و644 برميلاً متفجراً بعد مرور مائة عام على المعارك في حي المنشية  بالتزامن مع قصف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *