مرآة البلد

خسائر بشرية وعسكرية لقوات النظام على جبهة حي القابون الدمشقي

تجددت المعارك العنيفة الاثنين 1 أيار/ مايو 2017 بين قوات المعارضة وقوات النظام في محاولة من الأخيرة بسط سيطرتها على مواقع قوات المعارضة في حيي القابون وبرزة، وتزامن ذلك مع استهداف جوي ومدفعي مكثف للحي.

وقال ناشطون ميدانيون، إن قوات النظام والميليشيات الموالية لها حاولت التقدم إلى مواقع قوات المعارضة في حيي القابون وبرزة، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين تبادلا خلالها القصف المدفعي والصاروخي، فيما كثف الطيران الحربي التابع للنظام وحليفه الروسي غاراته الجوية على نقاط الاشتباكات وماحولها.

وعلى الرغم من شدة الهجمة البرية وكثافة القصف المدفعي والصاروخي، إلا أن فصائل المعارضة استطاعت صد محاولات تقدم قوات النظام إلى مواقعها، وإجبارها على التراجع إلى خطوط الدفاع الخلفية.

هذا وتمكنت فصائل المعارضة من قتل سبعة عناصر من قوات الأسد وجرح آخرين على ثلاث محاور في حيي القابون وبرزة، فيما أعلن جيش الإسلام تدمير جرافة عسكرية وعطب دبابة لها على جبهة حي القابون الدمشقي.

ويذكر أن مدينة عربين بريف دمشق، شهدت اليوم استهدافات جوية ومدفعية وصاروخية مكثفة، تركزت على المراكز الحيوية والبنى التحتية والأحياء السكنية، أسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح إضافة إلى دمار واسع طال مشفى عربين الجراحي.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *