مرآة البلد

خسائر في العتاد والأرواح تتكبدها قوات النظام في محاولاتها الهجومية على ريف حلب الغربي

تمكنت قوات المعارضة السورية اليوم السبت 22 نيسان/أبريل 2017 من التصدي لمحاولات قوات النظام التقدم على عدة محاور بريف حلب الشمالي الغربي رغم القصف الجوي الروسي العنيف حيث وقعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين على تلك الجبهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات المهاجمة إضافة لوقوع خسائر عسكرية في صفوفهم.

وأفاد ناشطون ميدانيون بأن قوات النظام شنت هجوماً واسعاً فجر اليوم على مواقع قوات المعارضة في منطقة شويحنة بريف حلب ودارت اشتباكات بين الطرفين جرى خلالها القصف المدفعي وتمكن الثوار من التصدي للقوات المهاجمة واستطاعوا تكبيدها خسائر في الأرواح والعتاد إضافة لتدمير دبابة t72 ومقتل طاقمها إثر استهدافها بصاروخ تاو.

وأضاف الناشطون بأن قوات المعارضة تمكنت من قتل ما لا يقل عن 25 عنصراً من قوات النظام بعد محاولات تقدمها على تلك الجبهة.

كما دارت اشتباكات قوية بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة على جبهة عندان تمكن خلالها مقاتلو المعارضة من إلحاق الهزيمة بقوات النظام واستطاعوا قتل أكثر من 10 عناصر وإصابة العشرات في محيط منطقة عندان وفقاً لناشطين.

وتتزامن الاشتباكات على جبهتي عندان وجبل شويحنة مع قصف طيران النظام مدن وبلدات الأتارب وأورم الكبرى ودارة عزة والتوامة وقبتان الجبل والأرتيق وكفرناها) غرب حلب بعشرات الصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية ما تسبب بسقوط ضحايا وعدد من الإصابات بين المدنيين.

وكانت قوات النظام استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة بهدف التقدم في مناطق ريف حلب الشمالي واقتحام عندان وجبل شويحنة وإبعاد قوات المعارضة منها.

والجدير بالذكر أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها تسعى لاقتحام منطقتي عندان وجبل شويحنة بريف حلب بهدف فصل عدد من قرى وبلدات ريف حلب الشمالي عن مدن وبلدات أخرى بريف حلب الغربي وإحكام حصار على تلك البلدات.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *