مرآة البلد

درع الفرات تواصل تقدمها في مدينة الباب وتسيطر على العديد من النقاط الهامة

واصلت فصائل المعارضة المنضوية في غرفة عمليات “درع الفرات” تقدّمها في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، حيث تمكّنت من السيطرة على مواقع ونقاط جديدة لتنظيم الدولة.

وقال ناشطون ميدانيون، إن قوات درع الفرات شنّت اليوم 11 شباط/فبراير 2017 هجوماً على مواقع لتنظيم الدولة في مدينة الباب، حيث دارت على إثره اشتباكات عنيفة بين الطرفين وسط قصف مدفعي تركي، تمكّن خلالها مقاتلو المعارضة من السيطرة على صوامع الحبوب والثانوية الزراعية والفرن الآلي في الطرف الغربي من المدينة.

يأتي هذا التقدم بعد ساعات من تمكّن مقاتلي المعارضة من السيطرة على النادي الرياضي ومبنى الحزب والملعب الرياضي وشارع زمزم في المدينة.

ويساند الجيش التركي فصائل المعارضة خلال معاركهم ضد تنظيم الدولة بريف حلب الشرقي، مستخدماً طائراته الحربية ومدفعياته الثقيلة لقصف مواقع التنظيم، وذلك لتسهيل تقدّم مقاتلي المعارضة في المنطقة.

وكانت المجلس العسكري في مدينة الباب قد أعلن منذ أيام عن البدء بمعركة تحرير المدينة من تنظيم الدولة، وذلك عقب أشهر من معارك الكر والفر بين تنظيم الدولة ومقاتلي المعارضة في محيط المدينة.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *