مرآة العالم

دي مستورا ينفي دخول المساعدات إلى المناطق المحاصرة خلال فترة الهدنة

قال المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، اليوم الخميس 12 كانون الثاني /يناير 2017، إنه لم تدخل المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة في سوريا، خلال فترة الهدنة، حسب وكالة رويترز.

واعتبر دي مستورا، خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة جنيف السويسرية، أن هناك التزام إلى حد بعيد بوقف إطلاق النار، رغم وجود بعض الاستثناءات.

وأضاف دي مستورا، أن الاشتباكات مازالت مستمرة في منطقة وادي بردى بريف دمشق والتي تضم مصدر المياه المغذي للعاصمة، في حين  منعت "جماعات مسلحة" 23 حافلة من مغادرة قريتي كفريا والفوعة المواليتين للنظام خلال عمليات الإجلاء بالفترة الأخيرة.

وتوصلت الفصائل العسكرية والنظام لوقف إطلاق نار في سوريا برعاية تركية وروسية، والذي دخل حيز التنفيذ في 30 كانون الأول 2016. والذي تم خرقه منذ الساعات الأولى من قبل النظام وتستمر خروقاته حتى اليوم، وخاصة في منطقتي وادي بردى والغوطة الشرقية، في محاولة للنظام التقدم في المنطقة.

وكان قد أكد المستشار القانوني للمعارضة، أسامة أبو زيد، في السادس من الشهر الجاري، أن المعارضة لن تشكل وفداً أو تحضر أي مفاوضات أو اجتماعات متعلقة بـ"الأستانة"، مع استمرار خرق الهدنة من قبل النظام والميليشيات المساندة له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *