مرآة البلد

روسيا تبدأ عملية عسكرية واسعة في ريفي حمص وإدلب بمشاركة طائرات “الأميرال كوزنيتسوف”

بدأت القوات الروسية حليفة النظام السوري اليوم 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، عملية عسكرية بمشاركة حاملة الطائرات “الأميرال كوزنييتسوف” والفرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” في ريفي حمص وإدلب.

وقال وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” في اجتماع مع رئيس بلاده “فلاديمير بوتين”، “بدأنا عملية واسعة النطاق، اليوم في الساعة 10.30 والساعة 11.00 صباحاً، بشن ضربات مكثفة على مواقع داعش وجبهة النصرة في ريفي إدلب وحمص”، على حد قوله.

وأكد “شويغو” على أن مقاتلات “سو-33” أقلعت من على متن حاملة الطائرات “كوزنيتسوف” وضربت عدة مواقع في ريفي إدلب وحمص، كما أن الفرقاطة “غريغوروفيتش” أطلقت صواريخ “كاليبر” المجنحة على عدة نقاط.

وأشار وزير الدفاع الروسي إلى أن مشاركة حاملة الطائرات “كوزنيتسوف” في العملية تعتبر المشاركة الأولى لها في أعمال قتالية في تاريخ الأسطول الحربي الروسي.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية مقطعاً مصوراً يظهر اللقطات الأولى لبدء العمليات العسكرية الروسية في ريفي حمص وإدلب.

وتعرضت مدن وبلدات ريفي حمص وإدلب منذ الصباح لغارات جوية مكثفة أسفرت عن وقوع ضحايا وجرحى في صفوف المدنيين.

من الجدير بالذكر، أن مسؤولين عسكريين في وزارة الدفاع الأميركية قد صرّحوا منذ أيام عن نية روسيا بإشراك الطائرات الحربية الروسية المحملة على متن “الأميرال كوزنيتسوف” بعملية عسكرية في سوريا.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *