مرآة البلد

روسيا تريد فرض أكبر عملية مصالحة مع النظام على أهالي حي الوعر الحمصي

انتهت اليوم الخميس 9 آذار/مارس 2017، جولة جديدة من المفاوضات في حي الوعر الحمصي المحاصر بين وفد من ممثلي أبناء الحي ووفد الجانب الروسي بهدف إنهاء معاناة المحاصرين بالحي والذين عاشوا شهراً دموياً نتيجة القصف المتواصل لقوات النظام.

وأكد ناشطون أن الجولة الجديدة من المفاوضات اليوم والتي دامت ثمان ساعات قد باءت بالفشل، بعد طلب الجانب الروسي خروج ٣٠٠ من مقاتلي المعارضة فقط بينما يعمل الباقون على تسوية أوضاعهم ويجبرون على البقاء والمصالحة مع النظام، الأمر الذي رفضته اللجنة المفاوضة الممثلة لحي الوعر.
هذا ويتوقع أن تبدأ جولة جديدة من المفاوضات يوم غد الجمعة مع أنباء تتحدث عن لهجة روسية شديدة تضمنت التهديد والوعيد بإعادة سيناريو حلب إن لم يتم تنفيذ الرغبة الروسية خلال يومين أو ثلاثة على أبعد تقدير، وهو ما يعني أكبر عملية تسوية تشهدها سوريا بعد الثورة حيث سيتم ارغام حوالي 80 ألف من سكان الوعر على مصالحة النظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *