مرآة البلد

روسيا توجه رسالة خطيرة إلى تركيا حول عفرين

وجهت روسيا رسالة خطيرة إلى تركيا بعدما قامت بنشر قوات تابعة لها في مناطق حدودية تعرضت لقصف مدفعي يوم الأربعاء انطلاقًا من الأراضي التركية.

و كانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت مقتل أحد جنودها الموجودين على حدود البلاد الجنوبية، برصاص مصدره منطقة تسيطر عليها الميليشيات الكردية في عفرين.

و ردّ الجيش التركي على مقتل الجندي بقصف المنطقة مدفعيًا، ما أدى إلى وقوع خمسة جرحى على الأقل، بحسب مصادر كردية.

و كانت روسيا قد أعلنت قبل يومين عن نيتها افتتاح فرع لمركز المصالحة في مدينة عفرين، إضافة إلى إرسال خبراء عسكريين لتدريب مقاتلي الوحدات الكردية التي تدرجها تركيا على قائمة المنظمات الإرهابية.

و قالت وكالة رويترز للأنباء نقلًا عن مصدر كردي إنّ روسيا قامت بنشر جنود عسكريين في المناطق التي تعرضت لقصف مدفعي تركي صباح اليوم.

و هذا يعني بحسب مراقبين أنّ روسيا تعلن صراحة أنّ مناطق الميليشيات الكردية هي مناطق خاضعة لحمايتها بشكل كامل، و خصوصًا مقاطعة عفرين.  

و فيما لم تصدر حتى الآن أية ردود فعل رسمية تركية، أكد ناشطون ميدانيون انتشار القوات الروسية في منطقة “جندريس” التي تعرضت لقصف تركي صباح الأربعاء.

و تعتبر منطقة عفرين رئة أساسية لمناطق المعارضة السورية، حيث يصلها بتلك المناطق طريق تجاري تمر عبره المواد الغذائية و المحروقات بشكل رئيسي.

و يتخوف معارضون من أن تتحكم روسيا بتواجدها الجديد في عفرين بهذا المعبر.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *