مرآة البلد

ريف حماه: اشتباكات بين ميليشيات تابعة للدفاع الوطني تخلف 3 قتلى

اندلعت الأربعاء 29 حزيران/يونيو، اشتباكات بالسلاح الخفيف بين مجموعتين تابعتين لميليشيا الدفاع الوطني في قريتي الرصيف و العزيزية بريف حماه.

و قال الناشط الإعلامي “محمد المحمد” لموقع مرآة سوريا إنّ اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة و المتوسطة، اندلعت صباح اليوم بين ميليشيات قرية الرصيف، و ميليشيات قرية العزيزية المجاورة.

وأوضح المحمد أنّ الاشتباكات عائدة إلى قيام أحد حواجز قرية الرصيف باقتياد سيارة تحوي على 20 جرة غاز مملوكة لأحد سكان قرية العزيزية، إلى مستودع تابع للحاجز، حيث تم إفراغها من حمولتها مقابل إعطاء مبلغ رمزي قسرًا للسائق.

 و توجهت قوة من 4 سيارات محملة بعشرات المسلحين من قرية العزيزية إلى قرية الرصيف، حيث حصلت مشادات كلامية تطورت إلى اشتباكات مسلحة.

و بحسب “المحمد” الذي ينقل الحدث عن أحد شهود العيان فإنّ 3 قتلى على الأقل سقطوا خلال الاشتباكات.

و ينتشر السلاح بشكل مهول في المناطق التي تخضع لسيطرة النظام، حيث يقوم الأخير بتجنيد الرجال و منحهم السلاح و الرواتب مقابل ضمان ولائهم، و يؤدي انتشار السلاح إلى وقوع عدد كبير من حالات الاعتداء و القتل، في ظل تعتيم إعلامي كبير من قبل وسائل إعلام النظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *