مرآة البلد

سلاج الجو الروسي يرتكب مجزرة في قرية محيميدة بريف دير الزور

سقط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح ظهر اليوم، الجمعة 23حزيران/يونيو 2017، نتيجة القصف الجوي المكثف على أحياء قرية محيميدة بريف دير الزور الغربي.

وأفاد ناشطون ميدانيون بأن الطيران الحربي الروسي كثف غاراته الجوية اليوم على أحياء البلدة، مستهدفاً منازل المدنيين بشكل مباشر، ما أدى إلى وقوع مجزرة راح ضحيتها نحو عشرة مدنيين، بالإضافة إلى إصابة العديد غيرهم بجروح متفاوتة، بينهم نساء وأطفال.

كما ذكر الناشطون أن غارات جوية طالت برج كنامات الواقع في حي كنامات بمدينة دير الزور، ما تسبب بسقوط ضحايا، لم تتوضح حصيلتهم بعد.

وتشهد أحياء مدينة دير الزور ومدن وبلدات ريفها، وقوع مجازر بشكل متكرر، أغلب ضحاياها هم من المدنيين العزل والأطفال والنساء.

وتقع هذه المجازر نتيجة القصف الجوي الذي يشنّه طيران التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، وطائرات الأسد وأخرى تابعة لحليفته روسيا من جهة، ونتيجة حملات القصف المدفعي الذي يشنّه تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *