مرآة البلد

سلاح الجو الروسي يواصل استهداف بلدات ريف إدلب بمختلف أنواع الأسلحة

واصل الطيران الحربي الروسي السبت 8 نيسان/إبريل 2017، شن غاراته على مدن وبلدات مختلفة من ريف إدلب، مستخدماً أنواعاً مختلفة من الأسلحة، وموقعاً ضحايا وجرحى في صفوف المدنيين.

وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية روسية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، بالصواريخ الارتجاجية شديدة الانفجار، ما أدى إلى مقتل طفل وإصابة آخرين بجروح، فضلاً عن الدمار الكبير الذي طال الأماكن المستهدفة.

كما شنّ الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية بالقنابل العنقودية والفسفورية على بلدات معرة حرمة وبسامس والبليصة بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى نشوب حرائق، هرعت فرق الدفاع المدني إلى نقاط الاستهداف، لإخمادها.

وتعرضت بلدتا حلوز وأورم الجوز لقصف جوي بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية، أسفر عن وقوع خسائر مادية، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

وكانت مدينة خان شيخون قد تعرضت في وقت سابق من اليوم لقصف جوي بالقنابل العنقودية على المناطق السكنية، ما أدى إلى مقتل امرأة وسقوط عدد من الإصابات بين صفوف المدنيين.

ويذكر أن مدينة خان شيخون، شهدت منذ أربعة أيام غارات جوية بصواريخ محملة بغازي الكلور والسارين المحرمين دولياً، أدت إلى وقوع مجزرة راح ضحيتها عائلات بأسرها وأصيب آخرون بحالات اختناق، فضلاً عن خروج مشفى الرحمة ومراكز الدفاع المدني عن الخدمة بشكل كامل.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *