مرآة البلد

سلسلة استهدافات جوية وصاروخية على أحياء مدينة درعا

عمد جيش النظام وحليفه الروسي الخميس 7 نيسان/ أبريل 2017 قصف أحياء مدينة درعا الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة السورية، بسلسلة استهدافات جوية وأرضية، في محاولة منه إجبار قوات المعارضة على التراجع عن تقدمها داخل حي المنشية.

وقال ناشطون ميدانيون، إن المقاتلات الروسية كثفت غاراتها الجوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة على أحياء مدينة درعا البلد، ورافقها سقوط صواريخ بالستية محملة بقنابل عنقودية، ما أدى إلى وقوع ضحايا وجرحى.

كما قصفت قوات الأسد بقذائف المدفعية الثقيلة حي طريق السد والسهول المحيطة بمدينة درعا، ما أسفر عن وقوع ضحية وعدد من الجرحى بينهم أطفال.

هذا وقد سقط يوم أمس ثلاثة أشخاص وجرح آخرين في السهول الجنوبية لمدينة درعا، جراء استهداف المنطقة من قبل قوات النظام بصواريخ أرض-أرض المحملة بقنابل عنقودية.

ويذكر أن فصائل غرفة عمليات البنيان المرصوص واصلت اليوم تقدمها في حي المنشية، بعد أن سيطرت يوم أمس على 45 كتلة سكنية، استطاعت اليوم عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام بسط نفوذها على كتل الأمن السياسي والعسكري والجوي وفايز الأديب الاستراتيجية، فضلاً عن قتل وجرح العشرات من عناصر قوات الأسد واغتنام أسلحة وذخائر، وتدمير آليات وعطب أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *