أخبار سوريامرآة البلد

سلطات الأسد تعتذر لعائلة دمشقية عن إعدام ابنها “بالغلط”

مرآة سوريا: أخطرت سلطات الأسد اليوم السبت أسرة الشاب “صلاح الطباع” بأنه قد تم إعدامه بعد سجنه فترة 10 شهور.

“الطباع” كان أحد كوادر الهلال الأحمر العربي السوري، وكان عضوًا مساهمًا في العمليات الإغاثية للمنكوبين في العاصمة دمشق و بعض مناطق ريفها، قبل أن تعتقله قوات النظام قبل نحو 10 أشهر.

إقرأ أيضاً: مذكرات معتقل: “بحياتك شفتو لـ الله … هلق بدك تشوفوا شخصي”

“الجهات المختصّة” أخبرت عائلة “الطباع” بأنه قد تم إعدام ابنهم “بالخطأ” نتيجة وجود تشابه بالأسماء، و قد اعتذرت لأهله عن هذا الخطأ، بحسب أحد أقرباء العائلة. 

ورغم كونها جمعية حكومية تعمل تحت سيطرة السلطات، قتل النظام خلال سنوات الثورة المئات من متطوعي جمعية الهلال الأحمر العربي السوري سواء عن طريق استهدافهم مباشرة أثناء تأدية مهامهم أو في المعتقلات تحت التعذيب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *