مرآة العالم

شباب سوريون في مرسين يرممون منازل الأتراك..في مبادرة شكر ورد للجميل

أقدم عدد من الشباب السوريين المقيمين في مدينة “مرسين” جنوبي تركيا، إلى تنظيم مبادرة أطلقوا عليها اسم “شكراً تركيا”، هدفها البحث عن منازل قديمة في المدينة وإعادة ترميمها، رداً على الجميل الذي قدمه الأخوة الأتراك، وشكراً لحسن استقبالهم للسوريين، على مدى سنوات، منذ بدء الثورة على النظام في سوريا.

ويشرف على تلك الحملة” رابطة أهل حوران” التابعة للمعارضة السورية، بدعم من جمعية “عيد الخيرية”، وشملت تجديد وترميم 15 منزلاً، تم الانتهاء من بعضها، حيث يجري تنفيذ أعمال كطلاء المنازل، وإصلاح الحمامات، وشبكتي الكهرباء والمياه، بشكل مجاني.

وحسب ما قال “أحمد رجب”، أحد مسؤولي الحملة، بحديث صحفي مع وكالة الأناضول التركية”إن الحملة انتهت من صيانة عدد من المنازل التي يمتلكها مواطنون أتراك، وسيتم إصلاح منازل أخرى، وإن 10 عمال يمتلكون إمكانيات ومهارات عالية في عمليات الترميم والإصلاح، يعملون في صيانة المنازل التي تم تحديدها مسبقا”.

مضيفاً “إن الحملة في البداية عملت على تحديد المحتاجين، ومن ثم حصر النواقص والاحتياجات في المنازل، وتأمينها، وأخيرا إتمام العمل بالأيادي السورية”.

وتصديقاً لذلك، أكد “خولوصي يوجا أور”، وهو مواطن تركي من المستفيدين من ذلك النشاط، على أن “القائمين على الحملة لم يطلبوا منه أي بدل مادي أو أجور، وأكدوا له أن الهدف منها هو التآخي مع الأتراك، الذين فتحوا لهم الأبواب، وساعدوهم بعد هروبهم من الحرب الدائرة في بلادهم”

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *