مرآة البلد

شرعي سابق في جبهة النصرة: هيئة تحرير الشام تجري مفاوضات مباشرة مع الإيرانيين في قطر

أطلق الشرعي المصري السابق في جبهة النصرة، شريف هزاع، مفاجأة لاقت صدى واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن كشف عن وجود مفاوضات بين هيئة تحرير الشام و إيران في قطر.

و قال هزاع في منشور له على صفحته بموقع “الفيسبوك” إنّ لديه أنباء عن وجود حسام الشافعي، المتحدث الرسمي باسم هيئة تحرير الشام، في دولة قطر، لإجراء مفاوضات مباشرة مع الإيرانيين.

و طالب هزاع الهيئة بـ ” نفي هذا الخبر إن كان كذبا وتوضيحه إن كان حقيقة”، و عقّب:” نريد بيانا رسميا بدون تعليقات من المتعصبة”.

و لهيئة تحرير الشام قناة اتصال مع دولة قطر، هي ذاتها قناة الاتصال المعهودة بين “جبهة النصرة” و الدولة الخليجية الصغيرة، و التي حافظت الجبهة عليها بعد انفصالها عن تنظيم القاعدة بمسمى “جبهة فتح الشام”، و بعد انخراطها في “هيئة تحرير الشام” كواحدة من أهم مكوناتها.

و لأبي ماريا القحطاني، الشرعي و القيادي الشهير في صفوف هيئة تحرير الشام، مواقف عديدة في تنسيقه مع دولة قطر.

قطر على المستوى الرسمي تنفي أي اتصال لها مع جبهة النصرة، و قد قال وزير الخارجية القطري، خالد بن محمد العطية أواخر عام 2015، إنّ بلاده ” تملك اتصالات مع كل الحركات في سوريا إلا “جبهة النصرة”.

يذكر أنّ  شريف هزاع الملقب بـ “أبو أيوب الأنصاري” قدم إلى سوريا، بعد أن استقال من “حزب النور السلفي” المصري، و انضم إلى “جبهة النصرة” بصفة قاضٍ، بخلاف رفقائه المصريين الذين اختاروا الانضمام إلى حركة أحرار الشام الإسلامية.

و بقي هزاع يشغل صفة قاضي في جبهة النصرة إلى أن قامت الأخيرة بهجومها الشهير على “الفرقة 13” التابعة للجيش السوري الحر، حيث رفض هذا الهجوم و قدم استقالته.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *