مرآة البلد

شرعي في أحرار الشام يفتي بجواز الاستعانة بالجيش التركي لقتال تنظيم الدولة

أثارت فتوى نشرها الدكتور “أيمن هاروش” حول جواز الاستعانة بالجيش التركي في قتال داعش الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرها البعض فتوى مؤصلة شرعياً وغير منفصلة عن الواقع، في حين اعتبرها آخرون “تمييعاً” وتبريراً للانبطاح.

وكان هاروش قد قال في فتواه إنّ قتال الفصائل لتنظيم الدولة مستعينة بالجيش التركي جائز شرعاً حيث أنّ الجيش التركي يأخذ حكم الحكومة القائمة عليه وهي حكومة مسلمة وإن كانت مقصرة في تطبيق شرع الله، وتلتزم العلمانية ولكنها معذورة في تقصيرها لتأويلها ونقص تمكينها، فهي حكومة مسلمة، والقول بردتها فيه نظر، على حد قوله.

وقال هاروش “إنّ وجود بديل إسلامي في المناطق التي تنحسر عنها داعش قضية ضرورية، لأن المناطق ستذهب من ظالم إلى ظالم، فسيحل الـ “PKK” أو الفصائل التي يمكن أن تكون ذراعًا للغرب في المنطقة مكانها”.

وأضاف بأنّ الاستعانة بالتحالف الدولي في قتال تنظيم الدولة جائز وفق شروط أهمها أن تكون الكلمة العليا على الأرض للفصائل الإسلامية وليس للتحالف.

والدكتور أيمن هاروش هو عضو مجلس شورى أهل العلم في الشام ويعمل في نفس الوقت في المجلس الشرعي لحركة أحرار الشام الإسلامية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *