مرآة الاقتصاد

شركة إسرائيلية تعتزم شراء حصة في حقل غاز قبالة سوريا و لبنان

أعلنت شركة تأمين إسرائيلية عن عزمها شراء حصة في مشروع نفطي يمتد قبالة شواطئ سوريا و لبنان و فلسطين و قبرص و مصر.

و نقلت وكالة رويترز عن شركة “هرئيل” قولها إنّها ستشتري حصة تبلغ 3%، يمكن أن تصل إلى 4% من حقل “تمار” للغاز الطبيعي الممتد قبالة سواحل البلدان سابقة الذكر.

و تمتلك شركة “نوبل إنرغي” الحقل الذي يعتبر الأكبر من نوعه في المنطقة، و أوضحت الشركة الإسرائيلية أنّها بدأت بالفعل بإجراءات الشراء، حيث يتم تنسيق صيغة الاتفاق النهائي، الذي سيكون بموافقة من الجهات التنظيمية.

و تهيمن قوى “الممانعة” على لبنان و سوريا منذ أكثر من 4 عقود، مع صعود عائلة الأسد إلى حكم سوريا، و الدعم غير المحدود الذي يتلقاه حزب الله في لبنان.

و يدعي سابقا الذكر على الدوام معاداتها للكيان الإسرائيلي، و لمشاريعه الصهيونية في المنطقة، إلا أنّ متابعين يقولون إنّ الثورة السورية كشفت الوجه الحقيقي للواقفين وراء خطابات الممانعة.

و لا يتوقع المطلعون أن يبدي الأسد، أو حزب الله أية معارضة لتملك الشركة الإسرائيلية في حقل تمار، قائلين إنّهما سيتبعان أسلوب التغاضي و غض الطرف كما هو معهود عنهما عندما يتعلق الموضوع بمصالح إسرائيل في المنطقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *