مرآة البلد

ضابط تركي اعتدى على امرأة سورية.. مصدر خاص يكشف لمرآة سوريا تفاصيل إغلاق معبر خربة الجوز

 خص مصدر مسؤول في حركة أحرار الشام الإسلامية موقع مرآة سوريا بتفاصيل إغلاق معبر خربة الجوز لليوم السابع على التوالي.


وأفاد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه بأن إغلاق المعبر جاء إثر خلاف مع عناصر الجندرما التي تدير الجانب التركي من المعبر بعد أن طالب صف ضابط تركي إحدى النساء بالكشف عن وجهها رغم وجود شرطية مختصة بذلك.


وأضاف المصدر بأن رفض المرأة كشف وجهها أمام الضابط أثار غضب الأخير الذي حاول كشف الخمار بالقوة الأمر الذي دفع عناصر الحركة المتواجدين في المنطقة للتدخل و الدخول بمشادات مع الأتراك والخروج برفقة المرأة إلى الطرف السوري”.


وأشار المصدر إلى عدم صحة الادعاءات التي تداولتها مواقع إخبارية عن إغلاق المعبر على خلفية سيطرة حركة أحرار الشام عليه، مؤكداً أن الإغلاق تم من قبل الحركة نتيجة الاساءات المتكررة من بعض عناصر الجاندرما التركية.


و أوضح مسؤول الحركة أنّ إدارة المعبر في جانبه السوري أخطرت الجانب التركي بأنّ المعبر سيبقى مغلقًا حتى يتم محاسبة صف الضابط التركي “المساعد أول علي “الذي قام بالاعتداء على المرأة والعناصر المسيئة.

و أبدى الجانب التركي تجاوبا كبيراً حول ذلك، إلا أنّه أغلق و بشكل مفاجئ المعبر رغم إعادة فتحه من الجانب السوري، بحسب المصدر .


وحول الخلاف مع كتائب أنصار الشام حول إدارة المعبر قال المسؤول “سنسلم المعبر إلى إدارة مدنية مختصة ولن يبقى تحت سيطرة الفصائل، ونحن جاهزون للمثول أمام محكمة شرعية مستقلة للبت بالقضية، والحركة لم تتهرب يوماً من التحاكم للشرع بل كانت تدعو له دائماً”.


الجدير بالذكر أن معبر خربة الجوز يعد رئة ريف اللاذقية الوحيد نحو تركيا حيث يدخل يومياً إلى تركيا قرابة ال200 شخص ويخرج مثلهم تقريباً، وبإغلاقه تبقى مئات العائلات مشتتة بين تركيا و سوريا بانتظار أن يفتح المعبر أبوابه.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *