مرآة البلد

ضحايا في ترمانين و إحسم بريف إدلب بقصف جوي استهدف المدنيين و سيارات نقل المازوت

شهدت بلدات ريف إدلب صباح اليوم الإثنين 11 تموز 2016، قصفاً جوياً مكثفاً أوقع عدداً من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وأفاد ناشطون أن المقاتلات الحربية استهدفت، في أطراف بلدة ترمانين، الطريق العام المخصص لعبور صهاريج المازوت إلى بلدة دارة عزة باتجاه ريف إدلب الشمالي، ما أدى لمقتل سبعة أشخاص واحتراق أكثر من 30 سيارة لنقل المازوت.

وارتقى “باسل أحمد” أحد عناصر الدفاع المدني ضحية للقصف الجوي، إثر استهدافه وفريق عمله بغارة جوية أثناء قيامهم بإخماد الحرائق المندلعة من سيارات المازوت وإسعاف المصابين على طريق دارة عزة. 

وفي ذات السياق، استهدف الطيران الحربي الروسي الأبنية السكنية والمشفى في بلدة إحسم في ريف إدلب الجنوبي بالقنابل العنقودية، ما أدى إلى سقوط 3 ضحايا وعدد كبير من الجرحى.

واستهدف الطيران الحربي الروسي بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي بالقنابل العنقودية، دون وقوع إصابات.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *