مرآة البلد

ضحايا وجرحى بقصف جوي ومدفعي على ريف دمشق

كثفت قوات النظام وحليفتها روسيا الأحد 1 أيار/ مايو 2017 استهدافاتها الجوية والمدفعية على مدن وبلدات بريف دمشق الخاضع لسيطرة قوات المعارضة السورية، موقعة ضحايا وجرحى بينهم نساء وأطفال.

وقال ناشطون ميدانيون، إن الطائرات الحربية شنت عدة غارات جوية بالصواريخ على المناطق المأهولة بالسكان في مدينة حمورية، ما أدى إلى وقوع ثلاثة أشخاص بينهم طفل وسيدة وإصابة آخرين بجروح جلهم نساء وأطفال تعرضوا لإصابات متفاوتة الخطورة.

ونفذت الطائرات الحربية غارات جوية مماثلة على التجمعات السكنية في مدينة سقبا، ما أسفر عن مقتل مدني وسقوط عدد من الجرحى.

وسارعت فرق الدفاع المدني إلى الأماكن المستهدفة لرفع الأنقاض وانتشال الضحايا, واستطاعت عقب محاولات حثيثة إخراج طفلة وامرأة على قيد الحياة, ونقل المصابين إلى المراكز الطبية.

كما أغارت الطائرات الحربية على الطريق الواصل بين مدينتي سقبا وكفربطنا، وحيي القابون وتشرين.

هذا واستهدفت قوات النظام والميليشيات الموالية لها من مواقع تواجدها المراكز الحيوية في مدينة حرستا وبلدة أوتايا بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، تسببت بإصابة عدد كبير من المدنيين بجروح بينهم عنصر من الدفاع المدني.

وخلف القصف الجوي والمدفعي في جميع النقاط المستهدفة، أضراراً مادية ودماراً واسعاً طال منازل المدنيين والممتلكات العامة والخاصة.

ويذكر أن قوات النظام المدعومة بميليشيات طائفية وأجنبية، تواصل اليوم محاولاتها الهجومية لاقتحام حي القابون وفرض سيطرتها عليه تحت غطاء ناري ومدفعي مكثف، فيما تحاول قوات المعارضة صد هجماتها ومنع أي تقدم لها، فضلاً عن تكبيدها خسائر بالأرواح والعتاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *