مرآة البلد

ضمن الحملة الممنهجة ضد المراكز الطبية، خروج مشفى النعيمة بدرعا عن الخدمة

قامت قوات النظام اليوم الجمعة 28 نيسان/ أبريل 2017،  باستهداف بلدة النعيمة في ريف درعا الشرقي بوابل من من الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة ما أدى إلى خروج المشفى الوحيد بالبلدة عن الخدمة.   

وأفاد ناشطون ميدانيون، أن القصف أودى بحياة الطفل ” حمزة أنس الصلخدي” في البلدة فضلاً عن الدمار الكبير الذي لحق بممتلكات المدنيين في البلدة وذلك بعد سقوط أكثر من 70 قذيفة وصاروخ على البلدة مصدرها قوات النظام.

يأتي هذا الاستهداف ضمن الحملة الممنهجة ضد المشافي والمراكز الطبية في المناطق المحررة حيث يشترك الطيران الروسي ومعه طيران النظام ومدفعيته بتقصد استهداف النقاط الطبية لمنع مصابي القصف من تلقي العلاج بما يخالف كل الأعراف الدولية التي تقضي بتجنيب المراكز المدنية ويلات الحرب.

يذكر أن الطيران الروسي قام ليلة أمس باستهداف مشفى التوليد والأطفال في مدينة كفر تخاريم بريف إدلب الشمالي بعدة غارات فأخرجه عن الخدمة بعد يومين فقط من استهدافه  لمشفى وسيم حسنو الجراحي في نفس المدينة وإخراجه عن الخدمة أيضاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *