مرآة البلد

طيب أردوغان: تركيا أمل المظلومين، لم ولن تترك أهالي حلب وحدهم

أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” على أن بلاده اتخذت جميع الإجراءات اللازمة لإيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين الخارجين من حلب، وأجرت جميع الاستعدادات من أجل من سينزح إلى إدلب وجوارها ومن سيتمكن من القدوم إلى تركيا.

وقال ” طيب أردوغان” في اجتماعٍ له اليوم 14 كانون الأول/ديسمبر 2016، مع المخاتير في أنقرة، “إن تركيا أمل المظلومين، لم ولن تترك أهالي حلب وحدهم، سنفعل كل ما بوسعنا، أياً كان الثمن، حتى لو كان الأمر يتعلق بإنقاذ نفس بريئة واحدة”.

وأشار الرئيس التركي إلى أن قوات نظام بشار الأسد انتهكت الاتفاق واستأنفت اعتداءاتها ضدّ المدنيين في أحياء حلب المحاصرة رغم مرور ساعات على الاتفاق الذي تمّ التوصل إليه مساء أمس، الثلاثاء، بوساطة تركية.

ودعا “طيب أردوغان” المجتمع الدولي وجميع الأطراف لدعم اتفاق وقف إطلاق النار في حلب، كونه الأمل الوحيد بالنسبة للأبرياء الموجودين في الأحياء المحاصرة.

كما وصف الوضع في حلب هش ومعقد، مؤكداً على أن وزير الخارجية التركي ورئيس الاستخبارات يتابعان الوضع في المنطقة عن كثب.

ولفت “طيب أردوغان” إلى أنه سيتحادث مجدداً مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” حليف النظام السوري والداعم الأقوى له، من أجل التوصل لحل ينهي ما يجري في حلب.

ويذكر أن الفصائل العسكرية والفعاليات المدنية في مدينة حلب توصلت يوم أمس الثلاثاء، إلى اتفاق مع المفاوض الروسي، بوساطة تركية، يقضي بخروج المدنيين والمقاتلين من الأحياء المحاصرة بحلب.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *