مرآة البلد

طيران النظام يلقى مناشير تحذيرية على بلدة البارة بريف إدلب

بعد استهدافها بعشرات الغارات على مدى الأيام الماضية، قام طيران النظام الحربي يوم أمس الأحد 26/ حزيران، بإلقاء مناشير تحذيرية على بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي، يطالب فيها ما أسماهم “المسلحين”، بـ “إلقاء السلاح ليحافظوا على حياتهم ومستقبلهم”، حسب ما ورد في احدى تلك المنشورات التي التقطها أهالي البارة.

وفي منشور آخر حمل عنوان “الإنذار الأخير”، وجه جيش النظام تحذيراً وتهديداً بأنه سيشن هجمات ساحقة على المنطقة في يوم الإثنين، وقت الظهيرة.

يذكر أن بلدة البارة الواقعة في منطقة جبل الزاوية، شهدت خلال شهر حزيران الحالي، عمليات قصف متواصلة من قبل الطيران الحربي والمروحي، أدت إلى وقوع العديد من المجازر بحق المدنيين فيها، كانت أكبرها بتاريخ 14 حزيران، راح ضحيتها 10 أشخاص، وأخرى بتاريخ 22 حزيران راح ضحيتها 7 مدنيين، بالإضافة إلى وقوع العشرات من الجرحى.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *