مرآة البلد

عبوة ناسفة تودي بحياة 3 أشخاص غربي مدينة إدلب

انفجرت عبوة ناسفة ظهر اليوم، الثلاثاء 6 حزيران/يونيو 2017، قرب مبنى “الإكثار والبزار” على أطراف مدينة إدلب الغربية، ما أدى إلى سقوط ضحايا وجرحى.

وبحسب ما ذكر مركز إدلب الإعلامي على موقعه الإلكتروني، فإن الانفجار تسبب بمقتل 3 عناصر عسكريين وجرح آخر، يعتقد أنهم ينتمون لـ”هيئة تحرير الشام” تم نقلهم إلى أحد المراكز الطبية للتعرف على عليهم.

وكان انفجارٌ آخر قد وقع فجر اليوم داخل أحد المنازل في مدينة سراقب بريف إدلب، ما أدى إلى إصابة 3 عناصر للهيئة أيضاً بجروح، دون معرفة تفاصيل أكثر حول هذا الانفجار.

ويذكر أن عبوة ناسفة كانت مزروعة على حافة طريق حلب-دمشق الدولي، قرب بلدة خان السبل الواقعة شمال معرة النعمان، قد انفجرت يوم الأحد الماضي عند عبور سيارة تقل مقاتلين للواء الفاتحين التابع لفصيل فيلق الشام، كانوا في طريق عودتهم من مواقع الرباط بريف حلب الجنوبي، ما أسفر عن سقوط ستة قتلى وإصابة آخرين بجروح.

في سياق آخر، ألقت طائرة من نوع “يوشن” مناشير ورقية على أحياء مدينة إدلب، تطالب مقاتلي المعارضة بترك السلاح وتسليم أنفسهم للنظام.

وتعد هذه المرة الأولى التي تشهد فيه مدينة إدلب منذ تحريرها إلقاء مثل هذه المناشير، ومن المعروف أن النظام عندما يقدم على إلقاء هذه المناشير فوق أي منطقة فهو يمهد لعملية عسكرية ضدها.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *