أخبار متفرقة

عصابة لا يحمل عناصرها جنسية يختطفون تاجراً سورياً ويحفرون له قبراً لهذا السبب

ألقت السلطات الكويتية القبض على عنصرينِ من عصابة خطيرة ممن لا يحملون جنسية والذين يطلق عليهم “البدون” بعد اختطافهم رجل أعمال سوري طلباً للفدية.

وتعرف هذه العصابة العاطلة عن العمل والمتخصصة في اختطاف الوافدين الأثرياء وتهديدهم بالقتل للحصول على فدية بمئات آلاف الدنانير، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وأوضحت صحيفة قبس الكويتية أن “آخر ضحايا العصابة مقيم سوري يعمل كتاجر سكراب (خردة) الذي أبلغ مباحث منطقة الجهراء بأنه تعرض للخطف من أمام مقر عمله في ساعة متأخرة من الليل على يد 3 أشخاص لا يعرفهم، ونقلوه إلى جاخور (استراحة)  لا يعلم مكانها حيث اعتدوا عليه بالضرب المبرح وهددوه بالقتل ثم وضعوه داخل قبر قاموا بحفره قبل عملية الخطف”.

ووفق ما أفاد التاجر السوري فإن أفراد العصابة طلبوا منه 150 ألف دينار مقابل إطلاق سراحه، وقد أبدى موافقته، وطلب منهم مهلة 12 ساعة لتنفيذ الاتفاق.

وقام أفراد العصابة بعدها باصطحابه إلى ساحة ترابية في الجهراء وتركوه بعد الاتفاق معه على الموعد والمكان لتسليم النقود، وهددوه بالقتل إذا أبلغ الجهات الأمنية.

ولدى تحريات الشرطة وملاحقتها تعرفت على هوية أحد عناصر العصابة حيث قبضت عليه أمام منزل والده.

وبعد الاستماع إلى أقواله اعترف الشخص بصحة ما جاء في أقوال التاجر المجني عليه، حيث أعلم السلطات بمكان الجاخور، فقبضت السلطات على أحد شركائه فيما فر الآخر إلى خارج البلاد وفق الصحيفة ذاتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *