مرآة البلد

عقب تعرض مقراته لقصف من الضامن الروسي.. جيش العزة يعلن عدم التزامه باتفاق وقف إطلاق النار

أعلن فصيل “جيش العزة” العامل في ريف حماة الشمالي عن عدم التزامه باتفاق وقف إطلاق النار الذي وقّعت عليه الأطراف المتنازعة في سوريا أواخر العام الماضي.

جاء ذلك في بيان صادر عن الفصيل صباح الأحد 29 كانون الثاني/يناير 2017، عقب تعرض مقراته لقصف جوي من قبل الطيران الحربي الروسي.

وأكد الفصيل في بيانه أن الطيران الحربي الروسي قام فجر، اليوم، بقصف مقراته والمناطق السكنية المحيطة به في ريف حماه الشمالي بغارات كثيفة ومتتالية.

كما أن الفصيل اعتبر “قيام الميليشيات الطائفية والإيرانية وقوات الأسد بالتقدم إلى وادي بردى وإجلاء سكان القرى من بيوتهم، والتغيير الديموغرافي على الرغم من الوعود الروسية الكاذبة بانه لن يتم اقتحامها” مبرراً لعدم التزامه باتفاق وقف إطلاق النار.

 وتعهد فصيل “جيش العزة” في بيانه بمواصلة الدفاع عن الأرض والأهل دون التوقف حتى إسقاط نظام بشار الأسد.

ومن المقرر أن يخرج عدداً من مقاتلي منطقة وادي بردى مع عائلاتهم إلى إدلب، بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين فصائل المعارضة وقوات النظام أمس السبت.

يذكر أن الأطراف المتنازعة في سوريا وقعت بتاريخ 29 كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، على اتفاق لوقف إطلاق النار في عموم البلاد برعاية روسية وتركية.

وشهد الاتفاق منذ أن دخل حيّز التنفيذ خروقات يومية من قبل قوات النظام وروسيا التي ضمنت التزام النظام بالاتفاق.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *