مرآة البلد

غارات التحالف الدولي تودي بحياة ستة عناصر من هيئة تحرير الشام شمال إدلب

سقط ستة عناصر من هيئة تحرير الشام، أحد أكبر الفصائل المعارضة في سوريا، ضحية غارة جوية شنّتها طائرة بدون طيار تابعة للتحالف الدولي الاثنين 27 آذار/مارس 2017، في ريف إدلب.

وقال ناشطون ميدانيون، أن طائرة بدون طيار تابعة للتحالف الدولي الي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة، استهدفت سيارة ودراجة نارية تابعة لهيئة تحرير الشام على الطريق الواصل بين بلدتي سرمدا-كفردريان في ريف إدلب، ما أسفر عن مقتل ستة من عناصر الهيئة بينهم قيادي.

وبحسب ما ذكر الناشطون فإن من بين ضحايا الغارة قاضي دار القضاء التابعة لهيئة تحرير الشام “أبو جابر الحموي”.

ويذكر أن قيادين اثنين من هيئة تحرير الشام لقوا مصرعهم خلال آذار الجاري، في غارات مماثلة شنتها مقاتلات أمريكية على مواقع في محافظة إدلب.

ويستهدف التحالف الدولي بقيادة أميركا بين الحين والآخر قياديين وعناصر لهيئة تحرير الشام، في مدينة إدلب، باعتبار أن الهيئة على صلة بتنظيم القاعدة بحسب ما تصفهم الولايات المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد بيّنت في وقت سابق من هذا الشهر، موقفها من هيئة تحرير الشام، بعد نحو شهرين ونصف من تشكلها.

وصنّفت الولايات المتحدة على لسان مبعوثها الخاص إلى سوريا، مايكل راتني”، الهيئة ضمن “المجموعات الإرهابية”، معتبرة أنّ تغيير جبهة النصرة لاسمها لا يعني تغير صفة ارتباطها “بتنظيم القاعدة الإرهابي”.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *