مرآة البلد

غارات روسية تخرج مشفى قرية عابدين بريف إدلب عن الخدمة

تشهد الأحياء السكنية والمنشآت الصحية في مدن وبلدات ريف إدلب الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة السورية، استهدافات جوية ومدفعية وصاروخية مكثفة بشكل مستمر، هذا وأغارت الطائرات الحربية الروسية السبت 22 نيسان/ أبريل 2017 على مشفى قرية عابدين.

وقال ناشطون ميدانيون، إن الطائرات الحربية الروسية نفذت عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على مشفى قرية عابدين بشكل مباشر، ما أدى إلى سقوط ضحايا وجرحى بينهم مدنيون وعاملون بالمشفى، فضلاً عن خروجه عن الخدمة نهائياً, بسبب الأضرار المادية التي لحقت ببناء المشفى والأجهزة الطبية.

وشنت الطائرات الحربية الروسية غارات متفرقة على بلدتي تلعادة وتل الكرامة، فيما قصفت قوات النظام من أماكن تمركزها في جورين محيط بلدة الغسانية وأتوستراد اللاذقية-أريحا الدولي بقذائف المدفعية الثقيلة وصواريخ أرض-أرض.

كما سقط اليوم خمسة أشخاص بينهم طفل وأصيب آخرون بجروح في بلدة إحسم، عقب انفجار بقايا صاروخ يحمل قنابل عنقودية.

ويذكر أن قرى الطبايق والركايا ومعرزيتا بريف إدلب, تعرضت يوم أمس لغارات جوية روسية بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية استهدفت النقاط السكنية والمراكز الحيوية. وأدت إلى سقوط طفلين وعدد من الجرحى إضافة إلى حدوث دمار واسع فيها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *