مرآة البلد

غارات للتحالف الدولي تستهدف مقراً لهيئة تحرير الشام وتوقع قتلى وجرحى في صفوفها

قُتلَ اثنا عشر عنصراً لهيئة تحرير الشام المشكلة حديثاً وأصيب آخرون، ظهر الجمعة 3 شباط/فبراير 2017، جراء غارات لطيران التحالف الدولي، استهدفت مقراً للهيئة على أطراف مدينة سرمين بريف إدلب الشمالي.

وقال أحمد خطيب مراسل مرآة سوريا في إدلب، إن مقاتلة حربية تابعة للتحالف الدولي استهدفت بثلاثة صواريخ مقراً لهيئة تحرير الشام، ما أسفر عن مقتل 12عنصراً من فصيل “جند الملاحم” التابع للهيئة، وإصابة العديد غيرهم، وسط دمارٍ كبير طال المكان المستهدف ومحيطه.

وأشار مراسلنا إلى أن طائرات استطلاع تابعة للتحالف الدولي استمرت في التحليق في أجواء مدينة سرمين، عقب أن تعرض مقر هيئة تحرير الشام للقصف.

وتشكلت هيئة تحرير الشام بتاريخ 28 كانون الثاني/يناير من العام الجاري باندماج عدة فصائل أبرزها “جبهة فتح الشام، حركة نور الدين الزنكي، جيش السنة، جبهة أنصار الدين، لواء الحق” بقيادة هاشم الشيخ الملقب بـ “أبو جابر” الذي كان قائداً لحركة أحرار الشام الإسلامية في السابق.

وجاء تشكيل هيئة تحرير الشام بعد الهجوم الذي شنّته جبهة فتح الشام “جبهة النصرة” سابقاً، على عدد من الفصائل التي شاركت في المحادثات التي جرت الشهر الماضي برعاية روسية – تركية في العاصمة الكازخستانية، أستانة.

 

العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *