مرآة البلد

غداً الاثنين موعد تهجير أهالي حي برزة الدمشقي

أفضت اتفاقيات التهجير القسرية التي تفرضها قوات النظام على سكان المدن المحاصرة في سوريا الأحد 7 أيار/مايو 2017 إلى حي برزة الدمشقي، بعد صمود أهله ﻷكثر من شهرين ذاق خلاله ويلات القصف بمختلف أنواع الأسلحة الجوية والأرضية، وفقدان العديد من أبنائه، فضلاً عن الحصار الخانق والاشتباكات العنيفة على تخومه.

وقال ناشطون ميدانيون، إن غداً الاثنين موعد تنفيذ الاتفاق القاضي بإجلاء المدنيين والمقاتلين من حي برزة الدمشقي إلى مدينتي إدلب وجرابلس الواقعتين بالشمال السوري، وقد أبرم الاتفاق بين لجنة مفاوضية الحي وقوات النظام برعاية روسية.

وأضاف الناشطون، أن 1500 شخص يعدون أمتعتهم ليودعوا الحي صباح غداً كدفعة أولية، وسيتم بعد ذلك إخراج 7 دفعات أخرى ليصل العدد النهائي بحسب ما نص الاتفاق إلى 8 آلاف شخص بين مدني ومقاتل.

ويذكر أن داريا والزبداني والمعضمية ومدناً وبلدات كانت واقعة تحت سيطرة قوات المعارضة, خضعت إلى معاهدات تهجير مماثلة، ليضاف حي برزة الدمشقي بعد إتمام اتفاق الإجلاء إلى قوائم المناطق المستباحة من قبل قوات النظام وداعميه.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *