مرآة البلد

غرفة عمليات فتح حلب تمنع تواجد المدنيين في بعض بلدات الريف الجنوبي و تعلنها مناطق عسكرية

أصدرت غرفة عمليات فتح حلب اليوم الأحد بيانًا منعت فيه تواجد المدنيين في عدد من قرىو بلدات ريف حلب الجنوبي الذي يشهد معارك عنيفة بين قوات المعارضة من جهة و الميليشيات الإيرانية و الأجنبية الموالية للنظام من جهة ثانية.

و شمل القرار قرى و بلدات:”جزرايا، تل علوش، العثمانية، زمار، تل حديا، حوير العيس، رسم الصهريج، زيتان، الزربة، برقوم، خان طومان”.

و قالت الغرفة في بيانها الذي نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، و اطلع موقع “مرآة سوريا” على نسخة منه:”يمنع التواجد في هذه القرى منعًا باتًا و ذلك حرصًا على سلامة أهلنا من غدر عصابات الأسد و إيران و حزب الشيطان، و سلامة ثوارنا الذين يصدون هجمة عصابات الأسد على ريف حلب الجنوبي المدعومة بالطائرات الروسية و الميليشيات الإيرانية”.

 و أضاف البيان:”تهيب غرفة عمليات فتح حلب بالإخوة المدنيين المتواجدين في المناطق المحيطة بالمناطق المذكورة أعلاه عدم حمل الأسلحة الحربية بتاتًا”.

يأتي ذلك بالتزامن مع معارك شرسة تخوضها قوات المعارضة السورية مع الميليشيات الموالية للنظام و المدعومة بالطيران الروسي بهدف صدها و منعها من التقدم أكثر ريف حلب الجنوبي. 

1

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *