مرآة البلد

فتح حلب تطلق معركة في حي العامرية و درع الفرات تتمدد في محيط الراعي

بعد تمكنها من إعادة حصار المدينة بشكل كامل كثفت قوات النظام اليوم الاثنين 05 أيلول/سبتمبر 2016 من قصفها لأحياء المدينة وعددٍ من بلدات وقرى الريف.
حيث قضت عائلة كاملة مكونة من ستة أفراد إثر استهداف الطيران الحربي لأحد المباني السكنية في حي السكري بصاروخ فراغي ما أدى لتدمير المبنى بالكامل فوق رؤوس سكانه وإلحاق دمار بالمباني المجاورة.
وعملت فرق الدفاع المدني على محاولة انتشال ناجين من تحت الأنقاض وتمكنت من استخراج جثث بعض الأطفال وانتشال آخرين على قيد الحياة.
و أطلقت غرفة عمليات فتح حلب معركة في حي العامرية، تهدف إلى تحريره وطرد قوات النظام منه.
هذا وألقى الطيران المروحي عدداً من البراميل المتفجرة على منطقة الملاح بالتزامن مع استهداف المقاتلات الحربية لبلدة حيان ومنطقة القبر الإنكليزي، كما شهدت مدينة حريتان قصفاً جوياً بقنابل محمولة بمظلات.
وأعلنت الفصائل المشاركة في عملية درع الفرات عن توسيع نطاق سيطرتها في محيط بلدة الراعي إثر سيطرتها على عددٍ من القرى الجديدة بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة.
كما تجددت الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وعناصر تنظيم الدولة على محاور تل قراح والوحشية جنوب شرق مدينة مارع وسط أنباء مؤكدة عن سيطرة “قسد” على القريتين وسقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.
من جانبها أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة عن تدمير عربة BMB للمليشيات الكردية في محيط قرية أم حوش بريف حلب الشمالي.
وفي الريف الشرقي هاجم عناصر تنظيم الدولة مواقع المليشيات الكردية في قريتي حوذان والعطشانة جنوب مدينة منبج.
إلى ذلك تعرضت بلدة الزربة في الريف الجنوبي لقصف بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً من قبل الطيران الحربي الروسي بالتزامن مع تعرض بلدات العيس، زيتان وبرنة لقصف بقذائف المدفعية الثقيلة.
كما طال القصف الجوي كلاً من جمعية الكهرباء ومزارع بلدة كفرناها في الريف الغربي دون وقوع خسائر بشرية.

100
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *