مرآة البلد

فرنسا تصادر أملاك رفعت الأسد

رفضت محكمة عقارية فرنسية كل الطعون التي تقدم بها رفعت الأسد، شقيق حافظ الأسد، على خلفية دعوى قضائية رفعت ضده بصفة الاستحواذ على أموال ناشئة عن اختلاس أموال عامة و غسل أموال و تهرب ضريبي.

و حكمت المحكمة بمصادرة أملاك رفعت الأسد، و التي تقدر بنحو 90 مليون يورو، تتوزع بين أملاك عقارية في العاصمة باريس و إسطبل و مجموعة مكاتب في ليون.

و من بين أملاك عم بشار الأسد، رأس النظام في سوريا، منزلان فخمان في الدائرة 16، مساحة أحدهما 6 آلاف متر مربع يقع في جادة فوش الراقية.

و تشمل الأموال المصادر أيضًا تعويضات بقيمة 9.5 ملايين يورو، دفعتها بلدية باريس لرفعت الأسد بدلًا عن استملاك قطعة أرض في الدائرة 16.

و كانت جمعية شيربا المختصة بالجرائم الاقتصادية، قد قدمت شكوى ضد الأسد في وقت سابق.

و زعم رفعت الأسد أمام القضاء الفرنسي أنّ مصدر أمواله هو هبات و هدايا شخصية من الملكين السعوديين الراحلين فهد و عبد الله.

يذكر أنّ رفعت الأسد غادر سوريا بعدما توصل إلى تسوية مع أخيه حافظ الأسد الذي نازعه على السلطة، استحوذ بموجبها على أموال خزينة الدولة السورية، و حمل سوريا ديونًا باهظة.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *