مرآة البلد

فصائل المعارضة تتصدى لهجوم شنّه مناصرو تنظيم الدولة في محيط عين ذكر بريف درعا

تمكنت فصائل المعارضة الثلاثاء 22 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، من صد هجوم لجيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة على الكمائن المتقدمة التي تنتشر حول بلدة عين ذكر في ريف درعا الغربي.

وقالت فصائل المعارضة إنها قتلت وجرحت عدداً من عناصر التنظيم أثناء محاولة تقدمه التي ترافقت مع اشتباكات وقصف متبادل بين الطرفين.

ونعت فصائل المعارضة قتيلين من عناصرها قضيا أثناء الاشتباكات.

وكان الجيش قد شن هجوماً الاثنين على حاجز الضهرة في منطقة اللجاة شمال درعا دون تمكنه من التقدم بعد اشتباكات مع فصائل المعارضة المرابطة في الحاجز.

و يسيطر “جيش خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم الدولة على عدة قرى وبلدات في منطقة حوض اليرموك غرب درعا وتخضع مناطق سيطرته لحصار تفرضه فصائل المعارضة في درعا.

و تبنى الجيش في مرات عديدة عمليات اغتيال، و تفجيرات بعبوات ناسفة و دراجات نارية و سيارات مفخخة، استهدفت قادة و عناصر يتبعون لفصائل المعارضة السورية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *