مرآة البلد

فصائل المعارضة تتقدم وتسيطر على عشرة مواقع جديدة خلال عملية درع الفرات

تمكنت الفصائل المشاركة في عملية “درع الفرات” اليوم الأحد 28 آب/أغسطس 2016، من التقدم على أكثر من محور في ريف حلب الشمالي، وذلك بعد معارك ضد الميليشيات الكردية وتنظيم الدولة.

حيث وسعت الفصائل من نطاق سيطرتها جنوب مدينة جرابلس، وتمكنت من طرد “قوات سوريا الديمقراطية”، من بلدة عين البيضا، انطلاقاً من القرى التي سيطرت عليها بالأمس.

كما استكملت “درع الفرات” عمليات التمشيط داخل قرية العمارنة، وسيطرت على تلة السيرياتيل المطلة عليها، إثر اشتباكات مع “قسد”، تكبدت فيها الأخيرة عدداً من القتلى، قبل أن تنسحب باتجاه الجنوب.

وبثت فصائل “درع الفرات” صوراً تظهر انتشار قواتها في المنطقة، بالإضافة لبعض الجثث والهويات العسكرية التابعة للمليشيات الكردية، وكميات من السلاح المتوسط والذخائر التي تركتها “قسد” خلفها، قبيل انسحابها من المنطقة.

هذا وتابعت الفصائل تقدمها وبسطت سيطرتها الكاملة على قرى دابس، بابلان، بئر الكوسا، الحجاج، والخربة جنوب مدينة جرابلس، وباتت على ضفاف نهر الفرات بالقرب من قرية تل العبر.

كما هاجمت الفصائل المشاركة في عملية “درع الفرات” وغرفة عمليات “حوار كلس”، مواقع تنظيم الدولة من محورين، وتمكنت من السيطرة على قرية بالويران غرب مدينة جرابلس، وقرية الشيخ يعقوب شرق بلدة الراعي، وأعلنت عن أسرها لعنصرين من عناصر التنظيم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *