مرآة البلد

فصائل المعارضة تكبد قوات النظام خسائر بشرية ومادية على جبهات ريف حماة الشمالي

اندلعت اشتباكات عنيفة الاثنين 27 آذار/ مارس 2017 بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام المدعومة بميليشيات طائفية على جبهات ريف حماة الشمالي.

وقال ناشطون ميدانيون، إن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها حاولت اقتحام مواقع سيطرة قوات المعارضة السورية في جبهتي معرزاف وكفرالطون، ودارت معارك عنيفة بين الطرفين تبادلا فيها القصف المدفعي والصاروخي.

وتمكنت فصائل المعارضة من قتل سبعة عناصر من قوات النظام وإصابة آخرين بجروح إثر إيقاعهم بكمين محكم، إضافة إلى تدمير دبابتين لها على جبهتي بلدة معرزاف وقرية كفرالطون عقب إصابتهما بصواريخ تاو، ما أجبرها على التراجع والانسحاب.

وألقت الطائرات المروحية براميل متفجرة على قرية المصاصنة وبلدتي خطاب وبلحسين، بينما نفذت الطائرات الحربية عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية على قرية تل هواش.

واستهدفت قوات النظام المتمركزة في جبل عين الزرقا قريتي السطحيات ودلاك بقذائف المدفعية الثقيلة، ورداً على المجازر المرتكبة بحق المدنيين، قصفت قوات المعارضة مواقع قوات الأسد في بلدة القمحانة بالمدفعية الثقيلة.

ويذكر أن معظم مناطق ريف حماة الشمالي، تعرضت يوم أمس لهجمات جوية ومدفعية مكثفة استهدفت أحياء سكنية ومراكز حيوية ومشفى في مدينة اللطامنة، أدت إلى وقوع إصابات بين صفوف الكادر الطبي إضافة إلى خروجه عن الخدمة بسبب الدمار الذي طال لحق بالبناء والمعدات.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *