مرآة العالم

(فيديو) أتراك يعتدون على 500 لاجئ سوري في إزمير و يجبرونهم على الرحيل الفوري

تعرض لاجئون سوريون  يقيمون في مخيم عشوائي بمدينة إزمير التركية لاعتداء عنصري من مواطنين أتراك، ما أدى إلى وقوع جرحى في صفوف السوريين، و تهجيرهم جميعًا بشكل قسري و فوري من المنطقة.

و قالت صحيفة ميلييت التركية إنّ 500 سوري أجبروا على ترك خيامهم و منازلهم بعد تعرضهم لاعتداء من قبل 300 مواطن تركي، استخدموا فيه العصي  والسكاكين في حي “باموك يازي” التابع لمنطقة “توربالي” بمدينة إزمير غرب البلاد.

و قام المهاجمون باستخدام العصي و السكاكين، ما أدى إلى إصابة 30 سوريًا بجروح، بينهم شخص بحالة خطيرة، بحسب موقع “بير غون” الإخباري.

و نقلت سيارات الإسعاف بعض المصابين إلى مستشفى أتاتورك للتعليم و البحوث في المدينة، فيما لم يسجل أي تدخل لقوات الأمن أثناء الاعتداء.

و سار نحو 500 سوري، بينهم نساء و أطفال على شكل مجموعة واحدة على طريق رئيسية خارج الحي، و لم تفلح محاولاتهم في إيقاف سيارات تقلهم، و تابعوا مسيرهم باتجاه منطقة “تير” قرب المدينة.

و لم تتحدث وسائل الإعلام التركية عن مصير السوريين بعيد تهجيرهم، فيما لم يستطع موقع مرآة سوريا الحصول على معلومات متعلقة من مصادر أخرى.

و يعيش في تركيا زهاء 3 مليون سوري، بينهم أقل من 300 ألف في المخيمات التي تغطيها منظمة آفاد، و ينتشر الباقون في المدن التركية و يعتمدون في معيشتهم على أنفسهم.

و يعمل السوريون في تركيا بأجور منخفضة، و لا يحصلون بشكل عام على حقهم في التأمين الصحي.

و قالت الحكومة التركية إنّها بصدد منح عشرات الآلاف من السوريين الجنسية التركية، و قالت إنها تنتقي “الأشخاص ذوي الكفاءات العلمية” لذلك.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *