مرآة العالم

فيديو لضرب لاجئ سوري في لبنان من قبل موظفي مفوضية شؤون اللاجئين يثير موجة من الغضب

أظهر تسجيل مصور تم تداوله السبت 30 / تموز، على مواقع التواصل الاجتماعي لاجئاً سورياً يتعرض للضرب، من قبل موظفي المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال ناشطون، إن الشخص الذي يظهر في الفيديو هو رجل سوري لاجئ في لبنان، ذهب إلى مقر المفوضية ليشرح معاناته، فكانت ردة فعل رجال الأمن الضرب والإهانة كما ظهر في الفيديو.

وتعود الحادثة إلى يوم الأربعاء 27 تموز الجاري، عندما جاء الرجل إلى مقر المفوضية في منطقة “الجناح” غرب العاصمة بيروت، من أجل الحصول على إعانة مالية، ليفاجأ بطلبهم منه الذهاب إلى مؤسسة “الكاريتاس”، العاملة في مجال تقديم المساعدات للسوريين في لبنان، والتي كانت تملصت سابقاً من مساعدته وأرسلته بدوره إلى المفوضية، ما أثار غضب الرجل ورفع صوته مطالباً بحلٍ، ومستنكراً تقاذفه كالكرة بين الطرفين، الأمر الذي جعل موظفي الأمن في المفوضية يردون بالشتائم، وينهالون بالضرب على الرجل “لأنه فقط طالب بحقه”، كما ذكر شهود عيان.

واشتكى كثير من اللاجئين السوريين من سوء معاملة بعض الموظفين في المفوضية السامية، التابعة للأمم المتحدة، الذين يتعاملون مع المراجعين “بفوقية وقلة احترام”، حتى وصل الأمر بهم للضرب، كما أظهر الفيديو الذي تم نشره.

https://youtu.be/PrIm06L1Gc4

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *