مرآة البلد

فيديو لناشطين بعنوان: على من تضحك وزارة السياحة في النظام السوري؟!

حاولت وزارة السياحة في النظام السوري، تغطية حقيقة ما يدور في سوريا، من خلال فيديو ترويجي أظهرت فيه ما تقول إنه الأوضاع التي يعيشها المصطافون على الشواطئ السورية.

ويظهر في المقطع الذي صور بكاميرا طائرة، ويحمل عنوان “سوريا.. بتضل الأحلى”، مصطافين يستمتعون قرب الشواطئ، والأجواء مليئة بالفرح والغبطة، ووراء الشاطئ يطغى لون أخضر جميل وخلاب.

و حثت الوزارة السياح على زيارة سوريا والاستمتاع بالعطلة، متجاهلة الدمار الذي حل في أغلب المدن والقرى السورية، ومقتل مئات الآلف، وتشريد الملايين من بيوتهم.

وأطلق ناشطون سوريون فيديو آخر رداً على وزارة السياحة بعنوان “على من تضحك وزارة السياحة في النظام السوري؟!”، أظهرو فيه جزءاً من إعلان وزارة السياحة التابعة للنظام، ثم أتبعوه بمقاطع تعكس الوضع الحقيقي دون تجميل، وتظهر فيها آثار الدمار الذي حل في كل مكان، بسبب قصف النظام المستمر للبلاد، بالطيران ومختلف أنواع الأسلحة.

وقال الناشطون معلقين على إعلام نظام الأسد “وزارة السياحة في النظام السوري قد تكون صادقة حينما تنقل هذه الصور من  اللاذقية وطرطوس، اللتين تعيشان أوضاعاً مستقرة نوعاً ما، بسبب سيطرة النظام السوري عليهما، كما أن سكانهما مؤيدون لكل ما يفعله بشار الأسد، لكن على من تضحك وزارة السياحة في النظام السوري عندما تتناسى نقل صور عن ما يحدث في باقي البلاد، أم أنها سلمت بأن تلك المناطق لم تصبح سورية؟!”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *