مرآة البلد

في أول مشاركة لها باجتماع دولي.. الأردن تؤكد استعداد الجبهة الجنوبية لقتال تنظيم الدولة وجبهة النصرة

في أول مشاركة لها في اجتماع دولي لمناقشة الصراع الحاصل في سوريا، أكدّت الأردن على استعداد “الجبهة الجنوبية” للمعارضة السورية، للانضمام إلى اتفاق الهدنة الشاملة وقتال تنظيم الدولة وجبهة النصرة في جنوب سوريا.

واستضافت العاصمة الكازاخستانية، الأستانة، اليوم 6 شباط/فبراير 2017، اجتماعاً ضم خبراء من روسيا وتركيا وإيران والأمم المتحدة، لبحث وقف إطلاق النار في سوريا، وشارك فيه ممثلون عن الأردن للمرة الأولى.

وبحسب ما قال اللواء “ستانيسلاف حاجيمحميدوف” نائب رئيس دائرة العمليات التابعة للأركان العامة للقوات الروسية فإن الوفد الذي مثل الأردن في الاجتماع قد قدّم معلومات مهمة جداً حول الوضع في جنوب سوريا.

وقال المسؤول الروسي “خلال المحادثات، قدم الجانب الأردني معلومات مهمة جدا حول الوضع في جنوب سوريا، وأبلغنا بتوجه الفصائل المسلحة في جنوب سوريا نحو الانضمام لنظام وقف الأعمال القتالية وباستعدادها لإجراء عمليات قتالية ضد التنظميات الإرهابية الدولية مثل داعش وجبهة النصرة في جنوب سوريا”.

ويصنِّفٌ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية فصيل “جبهة النصرة” المعارض والمعروف حالياً ب “جبهة فتح الشام” كمنظمة إرهابية على الرغم من إعلانه فك الارتباط بالقاعدة، ولطالما استهدفت طائرات التحالف مقرات تابعة للجبهة شمال سوريا، وتسّببت بمقتل العشرات من مقاتليها.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *