مرآة البلد

قائد ميداني لأحد فصائل المعارضة في درعا يعرض أوراقًا “مغتنمة” من اللواء52 على مؤسسة إعلامية مقابل 200 ألف ليرة سورية

نشرت مؤسسة “نبأ” الإعلامية العاملة في الجنوب السوري مقالًا في موقعها الخاص على شبكة الانترنت، قالت فيه إنّ قائدًا ميدانيًا في قوات المعارضة عرض عليها أوراق و معلومات استولى عليها من اللواء52 مقابل مبلغ مالي.

و ذكرت المؤسسة أنّ قائدًا ميدانيًا في قوات المعارضة استوقف أحد مصوريها عارضًا عليه مجموعة من الأوراق التي استولى عليها بعد تحرير اللواء52 قبل أيام، و ذلك مقابل مبلغ مالي قدره 200 ألف ليرة سورية (أي ما يعادل: 800 دولار أمريكي تقريبًا).

و توثّق الأوراق التي عرضها هذا القائد العمليات العسكرية التي كان يقوم بها جنود اللواء، و طريقة تحركهم في المنطقة، بالإضافة إلى توثيق الطلعات الجويّة من المطارات المجاورة على مناطق ريف درعا الشرقي، كما ذكرت المؤسسة.

و قالت المؤسسة:”القائد الميداني في الجيش الحر اشترط على عضو المؤسسة تسليم الأوراق, بأن ندفع مبلغاً مالياً أكثر من 200 ألف ليرة سورية, مبيّناً أن هناك أشخاص عرضوا عليه مبلغ مالي وقدره 150 ألف ليرة سورية, إلا أنّه اختار أن يعرضها على مؤسسة نبأ ظنّاً منه أنها سوف تدفع أكثر من المبلغ المقدم له”.

و أكّدت المؤسسة التي تهتم بشؤون المنطقة الجنوبية الإعلامية، أنّ اللواء52 شهد حالة من الفوضى بعد تحريره، فتعرض للنهب من قبل أعدادٍ هائلة من المدنيين و مقاتلي الفصائل، رغم محاولات بعض فصائل المعارضة منع ذلك.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *